اعلانات و روابط مفيدة

     

    images.jpg

    الموقع الرسمي لولاية سوسة

    http://gouvernoratdesousse.tn/

    banner-728x90.jpg

    LOGO1.jpg

    ministere-24268.jpg

    10311349_428603273972485_6718194420270433032_n.jpg

    radio_mounastir.jpg 

     radio_jawhra_fm.jpg

    22222222222222222.jpg

    Radio-Sabra-FM.jpg

     BN6101logo-radio-tunisienne0412.jpg

    logo-s10.jpg

     -الحكومة.jpg 

    .jpg

    sté_nationalchemino.jpg

       http://sncft.com.tn/ar/index.php

    _الرحلات2.jpg

    cnt.jpg

     31b73b3eb73b9ad81ccc4708419435d2.jpg

    22222222222222222.jpg

    Mosaique_fm_logo.png

    clic_ici_vert.jpg

        ارقام الهواتف المفيدة التونسية

    -الدفاع-عن-المستهلك.jpg

    22222222222222222.jpg

    pagejaune.jpg

    22222222222222222.jpg

     IMEN.png

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    سوسة:منذ 1977 الى اليوم:سائحان ألمانيان يزوران القنطاوي سنويا مميز

    «ماني» و»هانا كارسباك»زوجان سائحان ألمانيان دأبا على زيارة تونس وبالتحديد منطقة القنطاوي من 1977 بمعدل مرة كل سنة وفي شهر مارس يبلغ عدد زيارتهما لتونس واحدا وأربعين مرة ،التقتهما «الشروق» في المحطة السياحية القنطاوي وعبرا تعبير المواطنين عن تونس «لم نعد نشعر أننا مجرد سائحين في تونس بل مواطنين»، شعور تشاركا فيه الزوجان وعبرا عنه بكل تلقائية وأضافت «هانا « قائلة « أصبح لدينا العديد من الأصدقاء وصرنا نتجول بمفردنا نعرف أغلب الأماكن في القنطاوي وفي مدينة سوسة هناك إحساس غريب يشدنا إلى القنطاوي كلما زرناه إلا وتجدنا في السنة الموالية نفكر في إعادة زيارته بالرغم اننا إستقررنا في الولايات المتحدة الأمريكية ولكن زيارتنا إلى تونس كل سنة وأحيانا مرتين في السنة لا نقدر على إلغاءها فهناك سحر خاص وحميمية متميزة نجدها هنا وسط هذا الشعب الطيب «وفي خصوص الفرق بين تونس قبل الثورة وبعدها قالت هانا «ربما هناك تغييرات داخلية لم ندركها ولكن الأكيد أن بعد كل ثورة هناك أريحية وقد لاحظناها في وجوه المواطنين فالحرية ضرورية للشعوب ويبقى سحر القنطاوي وسوسة في قلوبنا «، وفي خصوص رجوع السياحة الألمانية إلى تونس كما كانت أضافت قائلة « بعد العملية الإرهابية التي حدثت في القنطاوي وتلتها عملية أخرى في تونس الألمان غيروا وجهتهم السياحية إلى تركيا واليونان وغيرها والآن بصدد الرجوع إلى تونس تدريجيا وبحذر لازالوا خائفين نوع ما ولكن الأمور في الطريق إلى التحسن وبقي العديد من الأوفياء يزورون تونس فالإرهاب لم يتواجد في تونس فقط فحتى الدول الأوروبية طالها وبالتالي سبب عزوفهم عن زيارة تونس لا أرى له مبررا وأكيد سيعودون لزيارة تونس مثلما كانوا وأكثر،فأنا توفت ابنتي الوحيدة في ألمانيا ولكن وجدت نفسي لا ارتاح غير في تونس رغم استقراري في أمريكا».

    © 2017 Sj TheCool - Joomla Responsive Template. All Rights Reserved. Designed By SmartAddons.com

    Please publish modules in offcanvas position.