اعلانات و روابط مفيدة

     

    http://www.tahavoyages.com

    www.polytecsousse.tn

     

    images.jpg

    الموقع الرسمي لولاية سوسة

    http://gouvernoratdesousse.tn/

    banner-728x90.jpg

    الموقع الرسمي لولاية المنستير

    http://www.g-monastir.tn/ 

    LOGO1.jpg

                 http://www.gouvernorat-mahdia.tn/

    ministere-24268.jpg

           موقع البيانات المفتوحة

          لوزارة الداخلية التونسية 

     http://opendata.interieur.gov.tn/

    10311349_428603273972485_6718194420270433032_n.jpg

    https://www.tunisia-sat.com/forums/threads/557073/

    radio_mounastir.jpg 

    http://www.tunisvista.com/medias/

           radio-monastir-online.html

     radio_jawhra_fm.jpg

    http://www.jawharafm.net/ar/live/56

    22222222222222222.jpg

     radio_sousse.jpg

          http://sousse.radiomjs.tn/

              channel/1-Wikiradio

    Radio-Sabra-FM.jpg

           http://www.radiosabrafm.net/

     BN6101logo-radio-tunisienne0412.jpg

              http://www.tunisie-radio.com/

    logo-s10.jpg

         http://www.tunisie-radio.com/

     -الحكومة.jpg

         http://www.ministeres.tn/

    technology.png

           http://www.m24group.com/

     

    .jpg

            tunisia/prayer_times.html

    .jpg

           http://meteo-tunisie.net/ar 

    sté_nationalchemino.jpg

       http://sncft.com.tn/ar/index.php

    _الرحلات2.jpg

           http://www.tunisair.com.tn/

    cnt.jpg

       http://www.ctn.com.tn/fr/

    c_sncf_logo.jpg

    main1.jpg

     http://sncft.com.tn/ar/index.php

     31b73b3eb73b9ad81ccc4708419435d2.jpg

         http://www.xe.com/fr/?r=

    22222222222222222.jpg

    Mosaique_fm_logo.png

        http://www.mosaiquefm.net/

    clic_ici_vert.jpg

        ارقام الهواتف المفيدة التونسية

    https://www.tunisia-sat.com/forums/threads/154666/

    -الدفاع-عن-المستهلك.jpg

     http://www.odc.org.tn/

    22222222222222222.jpg

    pagejaune.jpg

                http://www.pagesjaunes.com.tn/

     téléchargement.jpg

                 www.ftav.org

    22222222222222222.jpg

     logo-infosfoot-1.png

    http://www.infosfoot.net/v1_1/

     1.jpg

     IMEN.png

     http://biginfo.tn/labo-imen-ben-salem

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    أصداء ولاية بن عروس

    أصداء ولاية بن عروس

    في سابقة خطيرة، أذنت الجهات القضائية بصفاقس بإيقاف صيدلي معروف بسبب تعمده ترويج أدوية مجهولة المصدر وغير مدرجة بقائمة الأدوية لدى الصيدلية المركزية. وقال مصدر مسؤول لـ»الشروق» أنه بعملية مداهمة مدروسة ومخطط لها مسبقا، نجحت فرقة الحراسة والتفتيشات الديوانية بصفاقس مرفوقة بممثلين عن الإدارة الجهوية للصحة من حجز كمية من الأدوية المهربة داخل الصيدلية. وأضاف مصدرنا انه بتفتيش منزل وسيارة الصيدلي تم العثور كذلك على كمية من الأدوية المخدرة تم حجزها على ذمة القضية. وأكدت مصادرنا ان الصيدلي الموقوف حاليا على ذمة التحقيقات تناقضت أقواله حول مصدر هذه «الأدوية» التي بدت للجهات الطبية المعنية مجهولة الصنع مما استوجب تحليل بعض العينات منها لمعرفة كنهها وطبيعتها ومكوناتها. وفي انتظار نتائج التحاليل المخبرية ، تواصل فرقة الحراسة والتفتيشات الديوانية بصفاقس المعروفة بجديتها في التعاطي مع مثل هذه المواضيع في أبحاثها للكشف عن كل المورطين في هذه القضية التي وصفت بالخطيرة .

    نجح أعوان منطقة الأمن الوطني بجبل الجلود في الاطاحة بعنصر مفتش عنه مصنّف خطير جدا، صدر في حقه 34 منشور تفتيش من أجل جرائم السلب والبراكاجات والسطو المسلّح. وجاء في محاضر باحث البداية أن المظنون فيه وهو شاب في السابعة والعشرين من عمره من سكان جبل الجلود عرف ببطشه وترويعه للسكان بالجهة، حيث يعمد الى اعتراض ضحاياه سواء في ساعات الليل أو النهار وافتكاك أمتعتهم بالقوة مستعينا بسيف كبير الحجم يهدّدهم بواسطته، وعمد في احدى المرات الى إصابة شاب كان على متن دراجته النارية على مستوى رقبته وكاد يزهق روحه عندما حاول منعه من سلبه. وتفيد الابحاث المجراة أن المظنون فيه ظلّ منذ سنة 2014 متحصّنا بالفرار ووصل عدد مناشير التفتيش الصادرة في حقه الى 34 وحول وجهة فتاة كانت مرفوقة بوالدها، لكنه لم يفلح بعد تدخل بعض المارة الذين رشقوه بالحجارة لإبعاده عن الفتاة. وقد وردت معلومة على أعوان منطقة الأمن الوطني بجبل الجلود حول مكان تحصّنه، وتمّت مداهمة المكان ورغم محاولة المظنون فيه التصدّي للأعوان بواسطة السيف إلا أنهم نجحوا في السيطرة عليه واقتياده الى مقر التحقيق وشرع في اجراء الأبحاث اللازمة في انتظار إحالته على أنظار القضاء.

    تحادث وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، اليوم الجمعة، مع سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بتونس، سالم عيسى القطام الزعابي الذي سلّمه رسالة دعوة من نظيره الإماراتي، عبد الله بن زايد آل نهيان، لحضور اللقاء السنوي لمنتدى "صير بني ياس"، المزمع عقده في أبوظبي في نوفمبر 2018. كما إستعرض اللقاء "أهمّ ملفات التعاون القائمة بين البلدين وسبل مزيد تفعيلها"، وفق بلاغ للخارجية جاء فيه أيضا أن الجهيناوي شدّد بالمناسبة على "ضرورة متابعة تنفيذ البرامج والمشاريع المشتركة، في ضوء الآفاق الكبيرة الواعدة أمام البلدين في مختلف المجالات ولا سيما في مجالي الإستثمار والسياحة والنقل". من جهته، أكّد السفير الإماراتي رغبة بلاده في "مواصلة العمل على تعزيز هذه العلاقات والإرتقاء بالتعاون الثنائي إلى مرتبة أفضل، خاصة في المجالات ذات الأولوية بالنسبة إلى البلدين". يذكر أنّ الدورة الأولى لمنتدى "صير بني ياس" عقدت في نوفمبر 2010 وشارك فيها نحو 20 وزير خارجية. ويهدف المنتدى إلى توفير مساحة للنقاشات ذات المنحى العملي بين صنّاع الرأي والسياسة، حول المسائل الحساسة ذات العلاقة بالسلام والأمن في منطقة الشرق الأوسط".

    أكد وزير الشؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، على "أهمية الإعداد الجيد" للجنة المشتركة التونسية الروسية المزمع عقدها بتونس في أواخر ماي 2018، مشددا خلال لقاء في مقر الوزارة جمعه برئيسة مجلس الأعمال الروسي التونسي، تاتينا سادوفيفيا، على "ضرورة تعزيز التعاون بين القطاع الخاص في البلدين". كما أشار الجهيناوي بالمناسبة، إلى "التحسّن المطّرد الذي يشهده مناخ الإستثمار في تونس وإلى الحوافز والإمتيازات التي توفرها البلاد لفائدة المستثمرين الأجانب"، وفق بلاغ للخارجية. من جهتها نوّهت المسؤولة الروسية التي تؤدي زيارة عمل إلى تونس، في إطار اجتماع الخبراء التونسي الروسي، ب"النتائج الجيّدة" لاجتماع الخبراء وأكّدت رغبة رجال الأعمال والمهنيين الروس، في "مزيد توسيع قاعدة الشراكة مع نظرائهم التونسيين واستكشاف فرص جديدة للتعاون والشراكة، خاصة في مجالات التجارة والنقل والسياحة وتكنولوجيات الإتصال". يذكر أن اجتماع الخبراء التونسي الروسي، المنعقد بتونس يومي 5 و6 أفريل الجاري، يعنى بدراسة تنمية المبادلات التجارية بين البلدين والإعداد للدورة السابعة للجنة المشتركة التونسية الروسية. وكانت هذه للجنة قد انتظمت في دورتها السادسة، من 30 مارس إلى 1 افريل 2016 بموسكو. وقد انعقد بالتوازي معها منتدى رجال الأعمال التونسي الروسي بمقر غرفة التجارة والصناعة لروسيا الفدرالية، شارك فيها آنذاك قرابة 100 رجل أعمال روسي و30 رجل أعمال تونسي، ينشطون في قطاعات النسيج والملابس والصناعات الغذائية والصناعات الصيدلية ومنتوجات الخزف.

    تمكنت يوم 01 أفريل 2018 على الساعة 04.00 وحدات منطقة الأمن الوطني بسوسة الشمالية من القاء القبض على شخص عمره 23 سنة قاطن بالجهة بحوزته مبلغا ماليّا من العملة التونسية المزيفة من فئة 20 دينارا. بمراجعة النيابة العمومية، أذنت بالاحتفاظ به من أجل "مسك عملة مزيفة رائجة قانونا بالبلاد التونسة" وحجز الأوراق النقدية ومواصلة البحث في الموضوع.

    طالب أهالي مسجد عيسى من ولاية المنستير بإنجاز دار شباب، تكون متنفسا لأبناء المنطقة الذين يفتقدون فضاءات تحتضنهم، وأكّد أهالي المنطقة أنّ هذا المطلب مطروح منذ أكثر من 30 سنة لكن لا تجاوب من السلط والجهات المعنية رغم مقترح جمعيات شبابية في هذا الصدد بإحداث «دار شباب افتراضية تحتضن المواهب وتحفظ الناشئة من براثن الجريمة والفساد» حسب قولهم. قريبا استغلال الطريق الحزامية تقدمت أشغال الجسر والمحول على الطريق الحزامية المنستير – خنيس على منعرج الطريق الجهوية 92 وتقاطعها مع الطريق الجهوية 100 مكرر الرابطة بين المنستير والوردانين بنسبة كبيرة وسط تقديرات باقتراب موعد استغلال الجسر والمحول بصفة رسمية. وخلال زيارته لولاية المنستير اطلع وزير التجهيز محمد صالح العرفاوي على مكونات مشروع الطريق الحزامية الجهوية 92 التي سيتم استغلال جزء منها قريبا على طول 8 كلم انطلاقا من مفترق الطرقات سقانص الرئاسة الى غاية التقاطع مع الطريق الجهوية 94 والرابطة بين خنيس وبنبلة بعد أن تقدمت أشغاله بنسبة تفوق 95 % وفي انتظار استكمال أشغال التنوير العمومي. استعـــدادات لموسم الحــــج انتظمت بمقر ولاية المنستير جلسة عمل للنظر في الاستعدادات الخاصة بموسم الحج لهذا العام، حيث تقرر تنظيم الشباك الموحد أيام 16 و 17 و 18 و 19 أفريل 2018 بالمركز الجهوي للتربية والتكوين المستمر بالمنستير على أن يتم توزيع حجيج ولاية المنستير البالغ عددهم 590 حاجا وحاجة على أربعة أفواج لإتمام ما تبقى من إجراءات السفر إلى البقاع المقدسة. وأوضح السيد المدير الجهوي للشؤون الدينية بالمنستير أن الاستعدادات لموسم الحج قد انطلقت من خلال إجراء الفحوصات الطبية والتلاقيح في انتظار أن تنطلق غدا الاثنين الدروس النظرية والتطبيقية بكافة المعتمديات والتي ستختتم بيوم جهوي.

    نفّذ الإطار الطبي، وشبه الطبية يوم أمس الخميس وقفة احتجاجية بالمستشفى المحلي بمعتمدية بومرداس من ولاية المهدية على خلفية الاعتداءات التي تعرضوا لها من قبل أقارب مريض توفي بالمستشفى. وقد تعرض الطاقم الطبي، وشبه الطبي في ساعة متأخرة من ليلة الخميس إلى الاعتداء بالعنف من قبل أقارب مريض توفي بالمستشفى، كما عمدوا إلى تكسير الأبواب، وتحطيم عدد من المعدات الطبية بالمؤسسة. وعلى إثر هذه الحادثة تحوّلت فرقة أمنية الى المستشفى لمعاينة الخسائر، وسماع الطاقم الطبي، وشبه الطبي المتضرر في إطار تحقيق تم فتحه في الغرض.

    في اليوم العالمي للنكتة الذي تحييه البشرية اليوم, يستلهم التونسيون من معيشهم اليومي الصعب لانتاج الطرفة والنكتة والسخرية من الاوضاع المتردية التي يعيشونها حتى ان النكات تحول الى وسيلة لنقد السياسيين والساهرين على ادارة شؤون البلاد... من النكات التي ابدعها التونسيون غداة سقوط النظام السابق وشاعت في سنة 2011 ان الرئيس الاسبق زين العابدين بن علي قرر النزول الى الاسواق لشراء حذاء و فجاة تجمع حوله عشرات الباعة وقدموا له احذية و كانها صنعت خصيصا لقدمه. وهنا اندهش بن علي و سال التجار كيف عرفوا مقاس قدميه. فاجابوه كيف لا نعرف مقاس قدميك و انت تدوس على رقابنا مدة ثلاث و عشرين سنة...وحتى الانترنات لم تسلم من تندر التونسيين اذ بعد ادمان العديد من الاطفال و الشباب لعبة الحوت الازرق ادت الى انتحار العديد منهم ابتدع بعضهم هذه النكتة و التي تقول «في تونس الي ماماتش بالحوت الازرق ممكن يموت من الهمّ الأزرق « تهكما من الاوضاع المتردية ومن سوء ادارة شؤون البلاد. يقول الدكتور محمد فضل الله شريف في منشوره «اهمية النكتة في حياة الانسان» « إن الفكاهة والضحك أمر مهم في حياة الإنسان، إنما تنزع إليه النفس الإنسانية، وتنشرح به الصدور، وتطمئن به القلوب، وترتاحُ به النفوس. إنما فُطر الإنسان على الضحك والفكاهة، فترفع بها هموم حياته وتدفعها، وينفتح به النوافذ المضيئة في مسيرة حياته، ولذلك يعرّف البعض الإنسان بأنه «حيوان ضاحك» كما يتميز الإنسان عن الحيوانات الأخرى بنطقه، كذلك يمتاز عنها بابتساماته وفكاهته. والفكاهة وإن كانت توجد في بعض نواحيها اللواذع؛ ولكن لا تهدف دائما إلى الإضحاك؛ بل إنها تقوم بوظيفة النقد والدعوة إلى الإصلاح أيضا». علاج ان كنا نعلم ان الضحك عموما مفيد للصحة فان الدكتور محمد فضل الله يروي» اكتشف العلماء والباحثون أهمية الفكاهة والضحك في صحة القلوب وشفاء الأمراض، فمنذ عصر النهضة الأوربية كان الجرّاح «هنري دي موندفيل» يروي النكات للمرضى عند خروجهم من العملية الجراحيّة، وكان الأطباء يصفون الضحك علاجا للرشح، كما اكتشفوا فوائده ودوره في التفريغ النفسي وفي جلب النوم وإبعاد القلق والاكتئاب.» وتشير بعض الدراسات إلى أن الإنسان في بداية القرن العشرين كان يضحك في المتوسط ما يقرب من عشرين دقيقة يومياً... أما في أواخر ذلك القرن فقد تضاءل هذا المعدل ليصل إلى ست دقائق فقط ما أدى إلى زيادة الكآبة والقلق و التوتر، ويذكر أن في تونس اليوم 50 بالمائة من التونسيين يعانون من الاكتئاب. وتقول دراسة حديثة: إن دقيقة واحدة من الضحك تعادل 45 دقيقة من الاسترخاء، وينصح الخبراء بمشاهدة فيلم هزلي قبل النوم وأن يجبر الإنسان نفسه على الضحك أمام المرآة. ونظراً لأهمية الضحك فقد اهتمت الدول المتقدمة به؛ ففي عام 2000م عقد المؤتمر الدولي الرابع للفكاهة، وفي هذا المؤتمر قال الطبيب الأمريكي «ويليام فراي»: لقد تذكرت كيف كان الناس ينظرون لمهنتي مهنة العلاج بالضحك بشكل يفتقر للجدية في ستينيات القرن الماضي عندما كان هذا الأسلوب العلاجي في مراحله الأولى، وقال: إن الشعور الذي انتابه في تلك الأيام هو أن يمر بظروف تشبه ما شهده العالم «جاليلو» عندما خرج بنظريته عن دوران الأرض، وقال: كل ما فعلته أنني تابعت أمراً حدث على مر السنين ولا يزال يحدث، ثم وصفت للآخرين التأثيرات والتغييرات التي يحدثها الضحك في الجسم».

    «لم أنقطع عن الغناء والضحك بعد مرضي، رغم أني صدمت وبكيت في البداية.. أصبح لكل لحظة أعيشها قيمة أكبر أحاول الاستمتاع بها.. السرطان لا يقتل الحياة» هكذا تحدثت الفنانة عزيزة بولبيار التي حاربت المرض بحبها للحياة».. «الشروق» حاولت تقديم قصص وشهادات لمن نجحوا في قهر مرض السرطان.. وآخر الطرق في العلاج وتحدي الافكار السوداوية السائدة عنه .. نماذج لتونسيين كان الإيمان وحب الحياة سلاحهم في قهر المرض. السرطان كلمة تثير فزع الكثيرين وخوفهم قد تعني نهاية الحياة عند البعض أو قرب الأجل.. لكن حقيقة الدراسات الجديدة وتجارب المرضى تؤكد أنه مرض غير قاتل بل إنه مولّد لمعنى جديد كل دقيقة نحياها.. «أن تمرض بالسرطان فهذا لا يعني الموت.. إنها مجرد مرحلة يقاوم فيها الانسجام من أجل استمتاعه بالحياة.. شخصيا ألتقي مع مجموعة من المرضى أسبوعيا في «دارنا» من أجل الحديث الإيجابي والمرح وإعطاء الأمل و التشبث بالحياة فنصف العلاج ما يجول في النفس من أفكار سلبية نحاول اقتلاعها.» بهذه العبارات تحدثت لطيفة حاج سالم قديدي (منشطة بالجمعية التونسية لمقاومة السرطان) عن ضرورة تغيير النظرة التي يحملها العامة عن السرطان. واضافت «في «دارنا» نستقبل مرضى السرطان ممن يقدمون للعلاج من كافة أنحاء الجمهورية ومن بلدان شقيقة ممن لا يمتلكون ثمن التنقل والعلاج. نلتقي هناك لنمرح ونضحك ونستمتع بيومنا. ونحاول التكلم فيما يزعج كل منا.. لنزرع الأمل في كل مريض.» عائلة واحدة رقص.. غناء ضحك وتبادل لأطراف الحديث بين مرضى أصبحوا أصدقاء.. تلك هي الصورة التي ستلمسها إذا ما دخلت «الدار» أو شاهدت فيديوهات ضيوفها في صفحة الجمعية التونسية لمكافحة السرطان.. و»الدار» هي مبيت خصصته الجمعية التونسية لمكافحة السرطان لاستقبال مرضى قدموا من كافة أنحاء الجمهورية للعلاج في المستشفيات بالعاصمة لكنهم لا يملكون مكانا أو ثمنا للإقامة أثناء تلقي العلاج او معايدة الطبيب. بصوتها الحيوي وملابسها الملونة تدخل لطيفة العضو في الجمعية منذ سنة 2006 رفقة الدكتورة سلمى محسن العواني إلى قسم السيدات بالدار. وفي قاعة الجلوس وجدنا كلا من مبروكة وبشرى ولطيفة وهن مريضات تلقين العلاج وجئن لفحص مراقبة على المرض وفي طريقهن نحو الشفاء، وجدناهن يتحدثن ويضحكن بوجوه مستبشرة. عرفت لطيفة نفسها للضيفات الجديدات كما يسميهم أعضاء الجمعية : «سنلتقي أسبوعيا لنلعب ونمرح ونتحدث عما يخالجنا. نحن هنا عائلة. هو مجرد مرض سيشفى ان شاء الله.. لكن نحن سنستمتع ونتفاءل ونضحك معا فنحن الآن أصدقاء.» والواضح ان المرض قد جمع مرضى تبادلوا الارقام وتحولوا إلى اصدقاء يتبادلون الزيارات. تقول مبروكة القادمة من نابل (52 سنة): «اصبت بسرطان الثدي منذ 2013. قاموا باستئصال ثديي.(تبتسم) عندما قالوا لي علينا استئصال الثدي قلت لهم افعلوا ما شئتم فأنتم أدرى بما هو مهم والحياة أهم من مجرد ثدي.» وتشير مبروكة إلى أهمية مساندة زوجها لها في المرض، وتوطد علاقتها به « أصبحت كلما ألم بي الضيق أو طاردني كابوس المرض أزيد في صوت الأغاني وأرقص حتى التعب.. عندها يلتحق بي زوجي ليضحك ويرقص معي.. ثم نضحك ونتوقف معا.. كثيرا ما يؤكد لي زوجي أنه مرض لا يقتل.. فلكل عمر أجل. تعلمنا كيف نستمتع معا بالحياة، أهمية كل دقيقة بعيدا عن الاسباب التافهة للمشاكل.» وتضيف متحدثة عن علاقتها بزوجها :»للأسف الكثير من الأزواج لا يتفهمون حقيقة المرض ومنهم من يدين زوجته لمرضها، أنا وزوجي تعلمنا أن نمزح قال لي هل اشتري لك صدرية فمازحته ضاحكة بأنه لم يعد هناك داع لتبذير النقود على الصدريات.. نحن نضحك ونمرح ونعلم أن الحياة جميلة ما دمنا نتنفس وهناك متسع من الوقت لنا معا.» أما بشرى (50 سنة) فقد قدمت من قبلي للعلاج وأقامت ب»الدار» في انتظار الانتهاء من التحاليل، وفضلت لطيفة (46 سنة) الاقامة في الجمعية على الاقامة في منزل أحد الاقارب حيث تعتبر أن هناك صداقات خلقتها الجمعية. وتقول بشرى «المرض يعلمنا الصبر.. العمر لا يقترن بالمرض فالسرطان لا يقتل.» وتؤيدها لطيفة بصوت خجول «هو ابتلاء والحياة متواصلة.. تعلمنا قيمة الحياة وأنها نعمة.» وتؤكد سناء فاضل المسؤولة الإدارية بالجمعية ان التعامل مع المرضى ينبني على زرع الامل فهم ضيوف الجمعية ويجب حسن معاملتهم والانسانية هي محرك تعامل الجميع معهم، فالهدف هو تسهيل حياتهم وشفائهم، والجمعية مصدر لتعميق الصداقات وزرع الثقة في الحياة. الحياة..عزيزة تلمحها بوجهها الباسم والضاحك دائما «أصبحت أعي جيدا قيمة كل لحظة أضحك فيها وأرقص وأغني.. هذا المرض مدرسة يجعلك تشعر بمعنى الحياة.. الحمد لله هذه الروح العالية جعلتني أنتصر وأنا في طريقي للشفاء» هكذا تحدثت الفنانة القديرة عزيزة بولبيار وقد انتقلت بالذاكرة إلى سنة 1993 حيث أصيبت للمرة الأولى بالمرض. وتقول «كان إحساس جد سيىء في البداية، ولكني قلت باني صحيح أني مرضت وهي معاناة مؤقتة لكن حياتي لم تنته بعد، وعلي ان أستمتع بكل لحظة.» لم يكن طريق الشفاء سهلا على عزيزة فقد كان هناك الكثير من التعب والمعاناة مع حصص العلاج الكيميائي والاشعة والأدوية. لكن عزيزة اكتشفت أنها كانت عزيزة على أهلها وزوجها الذي دعمها وكان يحضر لها الطعام والقهوة ويطعمها ويعلي من معنوياتها كلما كانت ستنتكس. وتضيف :»الحمد لله لقد دعمني زوجي وكان يسهر على راحتي، لم انقطع عن الغناء في الاعراس والافراح رغم مرضي وكنت حريصة على القيام بعروض والرقص والضحك ونسيان المرض، رغم أني قللت من عدد العروض ومدتها حتى لا أتعب. كان العمل والغناء نوعا من الاستجمام والراحة. كما عملت في المسرح ووجدت الدعم من زملائي في فرقة المسرح البلدي مثل ريم الزريبي ومنى نور الدين.» وتؤكد عزيزة على أهمية الكشف المبكر للمرض للشفاء حيث سارعت هي للكشف بمجرد أن اكتشفت حبة مثل قطعة الحمص في ثديها. وما ان اكتشفتها ذهبت للكشف خاصة وان لديها حالة في العائلة كان لها نفس المرض. وتبدو الحياة مليئة بالمفاجآت فالطبيب الذي عالجها وهو الدكتور الرحال هو نفسه الذي غنت في فرح عائلي له ذات يوم. وبعد رحلة من المعاناة كان الفرج والشفاء «الحمد لله شفيت تماما من المرض وتعلمت أن الحياة لها قيمة كبيرة علينا أن نحمد الله على نعمة الصحة». وتعتبر الفنانة امال سفطة مثالا آخر لزرع الامل والطاقة الايجابية من حولها، فآمال التي اصابها مرض السرطان وعانت من انتشار المرض في الثدي والذي انتشر للكبد وبلغ المرحلة الرابعة، لم تستسلم وحاربت المرض وعالجت وتمكنت من الانتصار عليه بفضل فلسفة جديدة في رؤية الحياة والايمان بالشفاء مع مواصلة العلاج. وكثيرا ما كانت آمال تحضر في حلقات النقاش مع ديوان الاسرة والعمران البشري ومع الجمعيات لنشر الامل وزرع الثقة في الشفاء في من حولها. أسباب ووقاية تسجل سنويا 2500 حالة سرطان ثدي جديدة في تونس مما يجعلها الثانية عالميا كما تؤكد الدكتورة سلمى محسن العواني، وتقول إن الدراسات ومعجم الأمراض أصبح يصنف سرطان الثدي كمرض يمكن علاجه فنسب الشفاء كبيرة خاصة عند الكشف المبكر. وتصل نسب الشفاء الى أكثر من 80 بالمائة. وبينت الدكتورة سلمى أن من أهم الاسباب التي تتسبب في السرطان هي التغذية والتدخين والبيئة والعوامل الوراثية بدرجة اقل. وتقوم الدكتورة سلمى بحملات رفقة الجمعية من أجل التوعية والوقاية من الأمراض السرطانية من خلال التحسيس بأهمية الحياة وما يتسبب فيه التدخين من مضار تدمر الجسم. تبتسم :»تحول العمل التحسيسي التوعوي الى جزء من حياتي اليومية بعيدا عن حملات الجمعية فأينما أذهب في المغازات والبنك والسوق اقوم بتحسيس من حولي بخطورة السيجارة التي تسبب امراضا وسرطانا وتقتل العمر.» واشارت إلى حملات في المدارس والمعاهد الثانوية للمساعدة على الاقلاع عن التدخين وحملات مشتركة مع ديوان الاسرة والعمران البشري للمساعدة على الوقاية من التدخين والكشف المبكر عن السرطان لضمان أكبر الفرص للشفاء. واعتبرت أن مقاومة التدخين أو طرق ضمان حياة أفضل وسليمة بعيدا عن الامراض الخبيثة خاصة وان نسبة التدخين في تونس تتجاوز 50 بالمائة. وتحتوي السيجارة على 4 آلاف مادة سامة و70 مادة مسرطنة. كما يتم التحفيز من أجل ممارسة الرياضة والتمتع بنظام غذائي متوازن. وتعمل مجموعة من الأطباء وطلبة الطب والمنشطين والحقوقيين في العمل التطوعي الوقائي ضد التدخين ولنشر ثقافة العيش السليم والكشف عن الأمراض. ويقوم الأطباء بحملات «العيادات الطبية المجانية في الشارع» في عدد من أنحاء الجمهورية. وانطلقت الجمعية ايضا في حملات من أجل الاستمتاع بالحياة دون ألم فصحيح أن المريض يعاني من السرطان لكن لا يجب «أن يتعذب بالآلام» حسب عبارة الدكتورة وتندرج هذه الحملات التي تقوم بمنح الدواء والرعاية للمرضى في المراحل الأخيرة ضمن ما يسمى بالرعاية الملطفة، وهو ما يمكن المريض من الاستمتاع بحياته ويعيش. ولادة جديدة «الأكيد أن السرطان ليس بالمرض القاتل.. هو مرض نسب الشفاء فيه كثيرة.» هذا ما أكدته الدكتورة سهام بورصالي رئيسة جمعية سرطان الطفل. والتي قالت إنه يتم سنويا تسجيل 400 حالة من السرطانات عند الأطفال. وتتجاوز نسب الشفاء 65 بالمائة وتقدر عند كل حالة بين 15 و98 بالمائة حسب درجة السرطان الذي وعدله عند كل مريض. ويصاب الأطفال خاصة بمرض سرطان الدم وبعدها المخ وبعد اللامفوم وبعدها الكبد والكلى والعيون وغيرها من أنواع السرطان. وقالت إنه لا بد من توعية الأولياء بأهمية التشخيص المبكر والانتباه إلى اي تغيير في جسم الطفل. واعتبرت أن تونس متطورة في هذه الناحية ونسب الشفاء من الأرفع عالميا. وأشارت إلى ان الطفل المصاب بالسرطان يدخل مثل البالغ في حالة من الاكتئاب ويتعب بسبب التحاليل وطرق العلاج ويتأثر بنفسية العائلة، لذلك من المهم أن ينقل إليه المحيطون به موجات إيجابية وتفاؤل فالتفاؤل نصف العلاج. وتقوم الجمعية التونسية لسرطان الطفل بنشاط في المستشفيات مثل الاحتفال بأعياد الميلاد وحفلات وتنشيط وتقديم هدايا تمكن الطفل من نسيان ما يمر به من أوجاع وتعب. وتبين الدكتورة «السرطان مرض قابل للشفاء والجانب النفسي وحب الحياة جد هام للتعافي طبعا مع ضرورة التقيد بالدواء والعلاج حسب الوقت، وللتشخيص المبكر ايضا دور هام.» وتضيف «الحياة لا تنتهي مع السرطان وكذلك القدرة الانجابية لا تنتهي.. الشفاء ممكن من المرض رغم التعب في طريق العلاج. ويوفر مركز عزيزة عثمانة منذ ثلاث سنوات فرصا للأطفال المرضى ومرضى السرطان عموما فرصا لتخزين البويضة أو المني ثم استخدامه من بعد عند الارتباط والزواج والشفاء.» وهنا يؤكد الدكتور خالد الرحال أن الكثير من مرضاه تمكنوا بعد التماثل للشفاء والسماح لهم بالإنجاب من استخدام بويضات او مني تم تخزينه او عادوا بأنفسهم للإنجاب بعد أن ارتبطوا. وقد انطلق مستشفى عزيزة عثمانة منذ ثلاث سنوات في تونس في حماية القدرة الانجابية بالنسبة للرجال، من خلال المحافظة على الحيوانات المنوية. وفي حماية القدرة الانجابية للنساء بتخزين البويضات. هذه التقنية يستفيد منها مرضى السرطان ممن يتلقون العلاج والأدوية ومنها بالأشعة أو الكيميائي والتي يمكن أن تؤثر في الخصوبة. كما يتم تخزين مني الذكور. وتم خلال سنتين إخفاء البويضات لـ 120 امرأة، بداية ممن عمرهن 13 سنة. ويفوق عدد الرجال الذين أخفوا المني هذا العدد. وتضاعف عدد السيدات المريضات بالسرطان ممن أخفين البويضات هذا العام ما تم تسجيله العام الماضي بثلاث مرات. ويسمح القانون بإخفاء البويضات لخمس سنوات وبعدها تضاف خمس سنوات، أي عشر سنوات رغم ان الإمكانية العلمية تسمح بأكثر من هذه المدة. ليصبح الشفاء من المرض ولادة جديدة لإنسان جديد يحلم بالاستمرار ويعيش كأي انسان اخر يعمل ويتزوج وينجب. ومع حداثة التقنية في تونس، لم تستعمل النساء بعد البويضات المخبأة لكن بالنسبة إلى الرجال، هناك سيدة حامل بالحيوان الذكري لزوجها الذي أصيب بالسرطان وخبأ «المني» قبل العلاج. وأخرى حملت وسقط وستعيد التجربة. ويقول السيد محمد اب لفتاة تعافت من سرطان الدم :»تعافت ابنتي والحمد لله من المرض وقامت بتخزين البويضات لكن أرجو ان يمكن القانون من فترة اكبر لتخزين البويضة فارتباطها وزواجها ليس خلال خمس سنوات ابنتي تريد دراسة الطب والتخصص دون ان تفقد فرصتها في الشفاء، الحياة ما زالت أمامها طويلة والحمد لله بفضل التقدم الطبي.» هداية مشارق ولدت من جديد.. وتعلمت ان احب الحياة اكثر «أحسست بعد أن شفيت اني ولدت من جديد.. كنت في السابق خجولة ولا اشارك في الانشطة الثقافية والرياضية لكن يبدو ان المرض اعطاني دفعا كي اتفوق. واجتهد» هكذا تحدثت هداية عن تجربتها مع مرض سرطان الغدد الذي اصابها عندما كانت تدرس السنة التاسعة اساسي. لكنها نجحت في مقاومة المرض والتغلب عليه بفضل التفاف الاهل حولها، وعزيمتها. ويقول الدكتور عبد الوهاب مشارق والدها :»كانت التجربة صعبة ففي سنة 2012 كان خبر المرض صاعقة في البداية. لكننا تحديناه بالروح الايجابية والجانب المعنوي عملنا على هذا الجانب، وكنت أنا وابنتي نبحث معا على قصص النجاح لمرضى شفوا واسباب المرض. وكان هذا جزء كبير من اسباب النجاح في قتل المرض.» واضاف «الاشكال انه عندما نقول السرطان فان اول ما يتبادر للذهن هو الموت لكنه مرض له تعامل خاص ويمكن مداواته. هذا ما عملنا عليه لتقوية معنوياتها وبث الروح الايجابية فيها. كي تكون جاهزة نفسيا للعلاج.» وبفضل الجانب الايجابي تمكنت هداية من الشفاء ومتابعة العلاج في ثلاثة أشهر عوضا عن 6 وهي المدة التي وضعها الأطباء في البداية. تبلغ هداية اليوم 19 سنة وهي تطمح لتكون مهندسة في الاعلامية، وهي ايضا تقدم النصائح وتزرع الامل في كل من يتصل بها من الاهالي والاصدقاء والبعيدين ممن اصابهم او اصاب احد احبابهم السرطان. كما قدمت تجربتها في قهر المرض في تظاهرة حب روحك في الجامعة. وقالت :» الروح العالية والعائلة اهم دفع لقهر المرض. فهي اشبه بحرب.. اصبحت بعد الشفاء اكثر وعيا بقيمة الحياة .. واكثر نشاطا.. والشفاء بعد معاناة العلاج اعطتني دفعا للاستماع بحياتي.» أرقام ودلالات 65 ٪ نسبة شفاء سرطان الاطفال في تونس 15 الف حالة سرطان جديدة في تونس سنويا 25899 عدد المرضى المقيمين في الجمعية التونسية لمكافحة مرض السرطان، وتستقبل «الدار» او المبيت 1079 مريضا. وكانت فكرة بعث المبيت في الجمعية التي بعثت منذ 1993 ، وهو أول مبيت لإقامة مرضى السرطان عندما لاحظ الدكتور فرحات بن عياد رئيس الجمعية وطبيب السرطان ان المرضى الذين يجيئون من بعيد لا مكان لهم للاقامة . وتتكفل الجمعية التونسية لمكافحة السرطان سنويا بأكثر من 1000 مصاب بالسرطان من القادمين من مختلف الجهات الى العاصمة للتداوي، بتوفير الاقامة لهم بفضاء «الدار» لإيواء المرضى، بكلفة جملية تصل الى 85 الف $ينار.

    عن الشروق

    حالة من الهلع والخوف عاشها ركاب المترو الخفيف رقم 6 المتجه نحو المروج على مستوى الحي البلدي. وقد استعمل المنحرفون قوارير من الغاز . وقد تم إيقاف أحد المتورطين وجاري البحث للقبض على البقية. وتفيد وقائع الحادثة، بأن نفرين كانا رفقة فتاة على متن المترو. وقد كان أحدهما بصدد سب الجلالة بعد دخوله في خصام مع الفتاة. وهنا تدخل راكبان وطالباه بالتوقف عن سب الجلالة، الا أن المنحرفين عمدا الى استعمال الغاز وتبادل العنف في ما بينهم، مما تسبب في حالة من الفوضى وخوف المسافرين. هذه الحادثة جدت بالمترو الخفيف رقم 6. ودامت حوالي 10 دقائق. إذ عمد عدد من المنحرفين بعد صعودهم المترو الى استعمال قوارير «الكريموجان» على مستوى محطة الحي البلدي. وتم الاعتداء على الراكبين اللذين حاولا التدخل لوضع حد لتفوه أحدهما بكلام بذيء وسب الجلالة. خوف وهلع وقد تسببت هذه الحادثة في حالة من الهلع والخوف في صفوف المواطنين إضافة الى الفوضى وإغماء عدد من الركاب نتيجة الخوف وتعرض بعضهم الى الاختناق بالغاز. وقد أكد الناطق الرسمي باسم شركة نقل تونس محمد الشملي أنه رغم الحملات الأمنية التي تقوم بها الجهات الأمنية الا أن مثل هذه العمليات تكررت في عديد المناسبات مؤكدا أن عملية استهداف المترو رقم 6 من قبل هذه المجموعة كانت فجأة. وإنه تم إعلام قاعة العمليات التابعة للأمن في حين تحصن الجناة بالفرار. وتمت ملاحقتهم من قبل العناصر الأمنيين. وأضاف الشملي أن هذه الاعتداءات أصبحت متكررة. و في هذا الصدد من المنتظر تركيز مركز شرطة بمحطة المنتزه باعتبار أن هذه المنطقة شهدت العديد من مثل هذه الجرائم. كما سيتم تخصيص دورية أمنية قارة مخصصة للمترو رقم 6، موضحا أن هناك تعاونا بين الشركة والسلط الأمنية. ويتم مد الأمن بتسجيلات كاميرا المراقبة التي تساعد على تحديد هوية المتهمين. ورغم الحملات الأمنية التي تقوم بها الجهات الأمنية الا أن وسائل النقل أصبحت مرتعا للمجرمين والمنحرفين الخطرين. فبعضهم يستغل التزاحم واكتظاظ المسافرين من أجل القيام بعمليات سلب ونشل. والبعض الآخر أصبح يتسلح بقوارير الغاز والسكاكين من أجل استهداف جميع المسافرين وترهيبهم ثم الاستيلاء على أموالهم وهواتفهم ومصوغهم والتحصن بالفرار. وقد نجحت الوحدات الأمنية في عديد المناسبات في الإطاحة بهذه المجموعات بعد نشر صورهم بمواقع التواصل الاجتماعي. وفي شهر جانفي سنة 2018 تمت مهاجمة المترو رقم واحد أثناء اتجاهه الى ولاية بن عروس. وتم تهشيم العربة والاعتداء على الركاب وسلبهم. وفي شهر فيفري من العام الحالي، تعرض عدد من المسافرين بمحطة المنتزه بالمروج الى عملية سطو مسلح وذلك باستعمال السيوف. وتم تهشيم الحافلات وشباك بيع التذاكر. وتم الاعتداء على عدد من أعوان شركة نقل تونس. وتم نقلهم الى المستشفى. كما تعرض بعض المسافرين الى السرقة. إيقاف الجناة وأوضح مصدر رسمي بوزارة الداخلية أنه تم إيقاف أحد المتهمين من أجل جرائم إحداث الهرج والتشويش مؤكدا أن الحادثة التي عرفها المترو رقم 6 ليست بـ"براكاج" مسلح. بل تبادل للعنف واستعمال غاز مشل للحركة بين بعض المسافرين مؤكدا أنه تم التعرف على هوية المشتبه فيه الثاني في انتظار تقديمه للقضاء. وتابع نفس المصدر أن الجهات الأمنية في إطار التصدي للظواهر الإجرامية والتصدي لكل من يمس بالأمن العام والمحافظة على السكينة تم القيام بحملات أمنية وقائية خلال الليلة الفاصلة بين 29 و30 مارس 2018 والتي أسفرت عن إيقاف 565 شخصا مفتشا عنهم في قضايا حق عام مختلفة.

    © 2017 Sj TheCool - Joomla Responsive Template. All Rights Reserved. Designed By SmartAddons.com

    Please publish modules in offcanvas position.